مقالات عقارية

"جبل نمرود" بتركيا..من أفضل الأماكن لمشاهدة الشمس في العالم

تركيا.. مشاهدة "الغروب" من فوق جبل "نمرود" متعة تجذب الزوار والسياح

يكتسب جبل "نمرود" في ولاية أدي يامان، جنوب شرقي تركيا، شهرة كبيرة على اعتبار أنه "أفضل مكان يمكن من خلاله رؤية شروق الشمس وغروبها"، لا سيما أن الجبل مدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة للتراث العالمي "يونسكو".

وإلى جانب مشاهدة منظر فريد من نوعه لشروق الشمس وغروبها، فإن الجبل كذلك يلفت انتباه رواده من السياح بما يحتويه من قبور أثرية، وتماثيل تذكارية، وبقايا آثار معمارية.

زوار الجبل يبدأون صعوده في ساعات الظهيرة، وبعد قطعهم مسافة 800 متر تقريبا، يجدون أنفسهم أمام فرصة مشاهدة غروب للشمس لا مثيل له وبشكل يأسر قلوبهم.

ولا يفوت السياح سواء من المحليين أو الأجانب، فرصة التقاط الصور التذكارية التي تجسد تلك اللحظة الرائعة فوق قمة الجبل التي يبلغ ارتفاعها ألفين و150 مترا.

السائحة الهولندية جولي فريس، جاءت من بلدها إلى جبل "نمرود" لمشاهدة غروب الشمس، حيث قالت أنها صعدت الجبل رويدا رويدا خلال مسافة بلغت 800 مترا.

ولفتت فريس، إلى" أن التماثيل الموجودة في الأماكن التاريخية تكون مؤثرة في النفوس للغاية".

وأضافت: "جئت إلى تركيا مرتين من قبل، لكن هذه تعد المرة الأولى التي أزور فيها جبل نمرود لمشاهدة منظر الغروب".

أما زوجها فريتس فريس، فأعرب عن انبهاره بمشاهدة منظر الغروب من فوق الجبل، مضيفا قائلا: "جئنا إلى هنا من أجل ذلك، وقبل المجيء سنحت لنا فرصة زيارة الأماكن الثقافية والتاريخية بولاية أدي يامان. تركيا دولة رائعة، وشعبها طيب للغاية".

بدوره، قال المواطن التركي مصطفى يلديز، إنه جاء من إسطنبول إلى ولاية أدي يامان، وإن هذه المرة الأولى التي يزور فيها جبل نمرود.

وأضاف "كما أن رؤية الجبال المحيطة بالمكان من فوق جبل نمرود تمنحك شعورا جميلا للغاية، قطعنا رحلة صعبة حتى وصلنا هنا، لكن منظر غروب الشمس بدد كل هذه المتاعب".

مايقارب 40 ألف سائح يزورون جبل "نمرود" خلال العام الحالي ...

قال مصطفى أكينجي مدير فرع الثقافة والسياحة في أدي يامان، قال إن الموسم السياحي بالولاية يشهد نوعا من التحرك هذا العام.

ولفت أكينجي أن نسبة إشغال الفنادق في إجازة عيد الأضحى الماضي بلغت 100 بالمئة.

وأضاف "ومن ثم، وفي حالة زيادة القدرة الاستيعابية للفنادق فإننا سنشهد مزيدا من السياح المحليين والأجانب، الذين وفد منهم هذا العام 40 ألفا".

ويطلق السكان المحليون على الجبل "أفضل مكان في العالم لمشاهدة شروق الشمس وغروبها"، ومن بين الآثار التي يحتويها تلال تعود إلى مملكة كوماجيني.

حيث تعمي كلمة كوماجيني، تعني "مجتمع الأحياء"، وقد وُجدت مملكةً مستقلة عن ميثيريدس كالنكوس (Mithridates Kallinikos) الأول، في بداية القرن الأول قبل الميلاد.

والجبل يحتوي على تماثيل يصل طول بعضها 49 مترا، وقطرها 152 مترا، واتخذت التماثيل النظام اليوناني في نحتها، لكن نقوش الملابس التي عليها تبدو وكأنها فارسية.

هل يعجبك هذا المقال يمكنك نشر الفائدة بمشاركته عبر:

اقرأ أيضاً

النشرة البريدية من شركة زاهر .

انضمامك إلى القائمة البريدية يمكنك من استقبال أحدث العروض والفرص العقارية إضافة إلى النشرة البريدية المتخصصة في أخبار العقارات والاستثمارات

تواصل معنا على الخط الساخن
© 2020 | جميع الحقوق محفوظة لدى | شركة زاهر العقارية